دَيَّر مار يوحَنَّا الشَقِف - حَردين

يَعودُ هذا الدَيَّر الى حَقبَة الصَليبيين، عِندَما كانَت حَردين تابِعَة الى كونتيه طرابلس، وهو في حال خَرابٍ شِبِه كامِلة بِسَبَب العوامِل الطَبيعيَة والإهمال.

     لا تَزال سِتَة قَناطِر مُتَقابِلة في البَهو الرَئيسي قائِمَةً كَذلَك حَنيِّة كنيسَتُه، كَما أن حِجارَة العُقود المُهَدَّمَة مُتَناثِرة في أرجائِه. مؤخراً خَضَعَ لوَرشَة تأهيل بَسيطَة بالإضافة الى حَملة تَنظيف من الأشجار والنَباتات التي كانَت تُغطي أرجائِه.