مَتحَف بَيروت الوَطَني

     مَتحَف بَيروت الوَطَني هو مَتحَف الأثآر الرئيسي في لبنان، إفتُتِحَ في العام 1942. وكانَت أوَّل مُبادَرة لإنشاء مَتحَف لجَمِع الأثآر في لبنان، على يدِ ضابطٍ فرنسي يُدعى ريمون ويل، الذي بادَر بالبِدء بِجَمِع القُطع الأثرية، حَيثُ وُضِعَت في قاعَة في دير الراهبات الألمانيات في شارع بيكو- بيروت، وأضحَت تِلك القاعَة المَتحَف المُؤَقَت...

يَضمُّ المَتحَف مُقتَنَيات أثَريَّة تَرجِعُ لِعَصِر ما قَبلَ التاريخ وَعَصِر البرونز وَعَصِر الحَديد والعُصور الإغريقية والرومانية والبيزَنطية والعَصِر الإسلامي والمملوكي...

وكانَ قَد تَعَرَّضَ المَتحَف لِعَمَلياتِ نهبٍ إبان الحَرِب في العام 1976، فعَمَدَ القَيِّمون على المَتحَف، بِحِفظ الآثار التي لَم تُنهَب، بِخَزنِها في الطوابق السُفلية للمتحَف وتَسكير مَداخِلها بالإسمَنت، ونُقل بَعضٌ مِنها إلى مَواقِع أخرى في أنحاء لبنان، التي لم تَسلَم هي ايضاً من عَمَليات النهب.

1999. أُعيدَ إفتِتاحَه بعد تَرميمِه وتأهيلَه في العام