قلعة بعلبك

أظهَرَت النُقوش المَحفورَة على جُدران المَعابِد القديمة في مَدينة بَعلَبَك، أنها كانَت عامِرةً بالبَشَر منذُ 9 آلاف عام، قالَ عَنها المؤرِّخ اللبناني البطريرك الماروني إسطفان الدويهي (1670-1704) أنَّ القَلعَة هي من أقدَم ما بَناهُ الَبشَر في العالَم، حيثُ أنشَأها الفينيقيون منذ 200 سنة قبل الميلاد. فَبَنوا فيها أوَّل هَيكَل لِعِبادة إله الشَمس، "بَعْل"، ومِن هنا تسمية المدينة. فيما بعد إحتلَّها الإغريق في العام 331 قبل الميلاد، فَعَمَدوا الى تغيير إسمِها، فأصبَحَت "هيليوبوليس". وفي العام 47 قَبل الميلاد، إحتلَّ الرومان المَدينة  في عَهد يوليوس قَيصَر، حَيثُ أمر ببِناء الثالوث الروماني، مَعبَد جوبيتر إله الآلهة، وهو أكبر مَعبَد روماني في العالم،  ومَعبَد  باخوس إله الخمر بالإضافة الى مَعبَد إلهة الجمال فينوس، ليكونوا رمزاّ لِقُوَّة الأمبراطورية