قلعة طرابلس

  قَلعَة طَرابلُس عُرِفَت بإسم قَلعَة "سان جيل" نِسبةً الى الكونت الصليبي ريمون دي سان جيل. قائمة على رابيةٍ  تُشرِفُ على كلِّ أنحاء المَدينة وتُطِلُّ على نهر أبو علي، وقد إشتهرت بمقاييسها الضّخمة. بناها الصَليبيّون في أوآئِل القَرن الثاني عشر، وإتّخذوها مركزًا لحَمَلاتِهم العَسكرية. أحرَقَها المَماليك  في العام 1289م.، ثُمَّ أعادوا بِنائها في العام 1307م.، رُمِّمَت في العام 1521م. في عَهد السُلطان سُليمان القانوني، وفي أوآخر الحُكم العُثماني حَوَّلوها إلى سِجن. 

  .أرجَعَها البَعض للفاطِميين، كما نَسَبَها البَعض الآخر للصَليبيين

  .تَعاقَبت عَليها عِدَّة حَضارات ولِكُلٍ مِنها أثرها فيها

عاثَ فيها المُخربون فساداً على مدى عقودٍ طويلة، حَيثُ تَعرَّضت خلالها القلعَة لعَمَليات نهبٍ وسرقة للكثير من الآثار الفينيقية والرومانية والفاطمية والصَليبيية والمَملوكية والعُثمانية التي كانت تحتضنها...

 في العام 2013 تمَّ تأهيل القلعة وإقامة متاحف فيها من ضمن مشروع الإرث الثقافي المُمَوَّل من البنك الدولي.