أثآر صور

تُعتَبَر مدينة صور واحِدة من أشهَر المُدُن التجارية في العالم القديم، نظراً لسَيطَرتِها على التِجارة البَحرية. جَرَت فيها عِدة تَنقيبات أثرِية لحضارات الشعوب التي  تعاقبت عليها كالفينيقيين والإغريق والرومان والبيزنطيين والصليبيين والعثمانيين... ما زال المَدرَج الروماني المُخَصَّص لسِباق الخيل قائماً، كذلك قَوس النَصرالذي يَعودُ للفترة ذاتها، بالإضافة للعديد من الأعمدة، كما أن هنالك معالم متبقية من الحَقَبة البيزنطية والعُثمانية... 

جَرَت أول الحَفريات الأثَرية في صور تَحتَ إشراف الرَحَّالة الفرنسي أرنست رينان سنة ١٨٦١، الذي سَعى لمَعرفة المزيد من المعلومات عن هذه المدينة الغنية بالآثار... ومُنذُ النِصف الأول من القرن الماضي، تَقوم المُديرية العامة للأثآر بِحَملات تنقيب واسِعة في نِطاق المدينة.

 أُدرِجَت مدينة صور على لائحة التراث العالمي التابعة للأونيسكو في العام 1984