قلعة سمار جبيل

تَقَع القلعَة في أعالي بَلدَة سمار جبيل على تلةٍ مُشرِفَة على البحر، تَحوي على آثار تَقسيمات وتَحصينات دِفاعية. يَعود تاريخ بِنائها الى مُلوك جبيل الفينيقيين الذين إشتهروا ببناء القلاع المحفورة في الصخر. أقام فيها ملك بابل “بختنصر” الذي نَحَتَ على حائطها الشمالي رسماً له وللملكة. ثمة بقايا تماثيل رومانية بأوشحتها المعهودة، تَدُلُ على أن الرومان قد أقاموا فيها وبنوا هيكلاً بأعمِدَةٍ ضَخمة بقاياه مُشَتَّتة في أماكن عِدَّة من سمار جبيل، ومنها ما هو موجود في الحائط الجنوبي لكنيسة مار نهرا الأثرية، كذلك ما زالت المَعاصِرالتي كانوا قد بنوها، قائمةً في جنوبي غربي القلعة.

يُذكر أنه في القرن السابع، قَصَدَ القَلعَـة أول بطاركـة الطائفة المارونية القديس يوحنـا مارون يوم تعيينه أُسقـفاً على البترون سنة 676، حيث إختارهـا مقراً له بعـد خراب دير مـار مارون في سوريا. وعندما أصبـح بطريركـاً سنة 685 نقل مقـره الى كفرحي وبنى فيها ديراً..