كنيسة مار يوسف - بيروت

بَنى الآباء اليسوعيون كنيسة مار يوسف في بيروت (حالياً شارع الجامعة اليسوعية - مونو) في ظِلّ حُكم العثمانيين، وكان رئيس أساقفة بيروت المطران يوسف الدبس (1833-1907) صديق الآباء اليسوعيين، قد وَضَعَ حَجَر الأساس في 26 أيّار 1874، إنتهى بِنائها في العام 1875، وأقيم أوّل قدّاس فيها ليلة عيد الميلاد من العام ذاته

يَمتَد بِناء الكنيسة من الشِمال الى الجنوب، طولها 29 متراً وعَرضِها 19 متراً. إمتازت بِهَندَسَتِها الأنيقة وبقناطِرِها وبأعمدتها الإثنين وستين، والمئة والثماني والأربعين في طابقها العلوي التي جيء بها من مَقالِع دير القلعَة في بيت مِري، وببلاطِها الرُخامي الذي جيء به من إيطاليا بالإضافة الى شَبابيكها ذات الزُجاج المُلوَّن. السجِّلات تَدُلَّ أن تكاليف بنائها من ضِمنها سِعر الأرض في حينه، بَلَغَت 30000 ليرة ذهبية
 
تَضُمُّ الكنيسة عِدَّة أعمال فَنِّية، مِنها لَوحَة لقَلب يسوع الأقدَس بريشة داوود القرم – 1880، ولَوحة للعائلة المُقدَّسة أيضاً بريشة داوود القرم – 1880، ولَوحة الحَبَل بلا دَنَس، ولَوحة تُمَثِّل وفاة القديس يوسف، ولَوحة للقدّيس لويس دو غونزاغا، ومَنحوتةً رُخامية نَسخَة عن  "لا بيتتا"، للفَنّان الإيطالي مايكل آنجِلو، تُجَسِّد السيد المَسيح في حُضن أمَّه بُعَيدَ إنزاله عن الصليب

سِعَتُها 750 شخص، تُوَفِّر جدرانها صَوّتيات مُمتازَة بِحَيثُ أضحَت المَكان الأنسَب للأوركِسترا الفلهارمونية اللبنانية
 
تَعَرّضَت الى أضرارٍ كبيرة خلال أحداث 1976- 1990، رُمَّمَت في العام 2009، ما لَبِثَت أن عادَت وتَعَرَّضَت لأضرارٍ جَسيمة من جَرّاء إنفجار الرابع من شَهر آب 2020 ألمأساوي، لَكِنَّ عَملية تَرميمَها لم تُعِد لَها رَونَقِها السابق