مغارة أفقا

 .تَقَعُ "مَغارَة أَفْقا" في جُرودِ بِلادِ جُبَيْل وَتَبعُدُ مَسافةَ 80 كلم عنِ العاصِمة بَيروت

تَرتَفِعُ المَغارةُ 1100م عَن سَطحِ البَحر، ومِنها تَنبَعُ شَلّالاتٌ غَزيرةٌ تُكَوِّن جزءًا أساسيًّا مِن "نهر إبراهيم" الّذي يَجري في الوادي الّذي يَفصُلُ قَضائَيّ كِسروان وجُبيل. يَبلُغُ طولُ النَّهر 30 كلم ويَصُبُّ في البَحر على بُعدِ 6 كلم جَنوبي مَدينةِ جُبيل.

 

يُعرَفُ هذا النّهر كَذَلِكَ باسْمِ "نَهر أَدونيس"، نِسبَةً إلى أَدونيس في الميثولوجيا الفينيقيّة، حَيثُ تَروي الأسطورةُ أنّ خِنزيرًا برّيًّا  قَتَلَ أَدونيس أثناء مُمارسَة الأَخير لِهوايَةِ الصَّيد في مَوقِع المَغارة، فَسالَتْ دِماؤهُ في النّهر مُحَوِّلَةً لَونَ مائِهِ للأَحمر، ومُمتَزجَةً بِدُموعِ عَشيقَتِه عَشتروت، فَأنْبَتَتْ زُهوراً حَمراءَ عُرِفَت باسمِ شَقائِق النُّعمان...