مزار قلب يسوع - غزير

 يعود إقامة مزاراً لقلب يسوع في أعالي بلدة غزير الى العام 1933، عندما بادرالآباء اليسوعيون وجمعية مارلويس دي غونزاغا الخيرية بإطلاق مشروع إقامة تمثالاً تَعَبُداً لقلب يسوع. ولهذا تَبَرَّع السيّد شكري البشِّلي رئيس جمعية مار لويس أنذآك بقطعةٍ من الأرض لبناء التمثال، بحيث دُشِّن في العام ذاتة
 

 وفي مِطلع ثمانينات القرن الماضي، ضَرَبَت صاعقة رعدية التِمثال وحَطَمَته. فبادرأهالي حيّ الفوقا بإنشاء لِجنة قِوامها السيَّدين إلياس سيف وطوني الخال لجَمِع التبرعات من أجل إعادة رفع تمثالٍ جديدٍ، حيث في العام 1984 بادروا مع الخوري إلياس الخويري كاهن الرعية انذآك، الى الطلب من النحات أنطوان كامل من بلدة ترتج (من أعماله تِمثال البطريرك يوحنّا الجاجي في ساحة جاج)، الى نَحت تِمثال حَجَري ليحِلَّ مكان القديم. ويقول الفنَّان النحات  .TESTA  ًبأن الحَجَر المُستَعمَل للتِمثال هو من صخور ترتج والمعروف ب"السِكرّي" ويُدعى تجاريا 

.ويُضيف بأنَّ المَذبَح مع قاعِدَته وهي بشكل قلب أمام التِمثال، هو منحوت من الصَخر ومن عمله أيضاً 

 .وفي العام 1985 إرتفع تِمثال قلب يسوع مُجَدَداً على قاعدته ليبقى مَحَجّاً لأهالي غزير