بُرَك العاقورة واللقلوق

 أكَّدَت

التجارِب أن البُرَك الجبلية التي أنشأها المشروع الأخضر منذ نهاية الستينات، قد أصبحت ظاهرة يمكن الإعتداد بها على غرار ما حصل في بلدات مثل العاقورة وفالوغا وكفرسلوان وترشيش وبسكنتا وضهور زحلة وغيرها... فقد إستطاع المزارعون بفضل وجود هذه البرك من إحداث تغيير في أنماط حياتهم وفي زراعاتهم وفي زيادة دخلهم وتأمين استقرارهم المعيشي. كما رَكَّزت هذه التجربة على أهمية العمل التعاوني في إيجاد الحلول للكثير من المشاكل التي يواجهها المزارعون.